أعيدي النظر! فإن لديك “سكس شوب” في منزلك

Share

إن لم تكوني نيويوركية، ولا تعيشي في سلسلة “Sex and the City”، ولا تنتظرك شخصية  Mr. Big عند زاوية الشارع، يمكنك دائما أن تحظي ب  sex-shop بين أغراض المنزل. وعلى الرغم من أن ال sex-shopp ممنوعة بموجب القانون اللبناني، ليس من الضروري إطلاقاً أن تعبري المحيطات كي متلكي مجموعة ألعاب جنسية كاملة.

الوشاح الجنسيّ

بعض عناصر الحياة اليومية قد تبرز كمُتممات ممتازة للإثارة الجنسية. وهكذا فالأوشحة والمناديل تُظهر هذه الميزة غير المتوقعة. الحرير، والقماش الناعم، والدانتيل: كلها أنسجة تناسب هذا الجانب الخفي للقماش الذي يخبىء مفاجآت كثيرة!

فالوشاح مثلاً قد يستعمل لتخفيف وهج النور ممّا يخلق جوّاً مؤاتياً لمعانقات شغوفة . يستعمل كأداة حقيقيّة لإثارة المشاعر. فالمداعبات التي تحصل بمهارة بواسطة هذا الأكسسوار تجعلك دون شك ترتعشين من اللّذة. لامسي جسد شريكك بقطعة من الحرير فتؤججين رغبته. فالبشرة التي تستفيق فجأة تستجيب لإيقاع المداعبات بلذة جامحة. ولمس بعض الأماكن الحساسة من الجسد بشكل مركّز يطلق مشاعر رائعة وجيّاشة. فمداعبة المنطقة بين الفخذين تهيّئك للمرحلة اللاحقة بشكل رائع

تعليمات السلامة: احترمي قواعد الأمان لأن الحرارة قد ترتفع بسرعة: حاذري اندلاع حريق.

-العري المتخفّي

النساء تعرف ذلك جيداً، فالعري يصبح أكثر إثارة عندما نضيف إليه لمسة من الشفافية. واللعبة تكمن في كيفية تخيّل ما تخفيه قطعة القماش الناعم. فأشكال الجسد مكشوفة بطريقة غير كاملة. فينطلق جماح المخيّلة.

ولا شيء يمنع أن تستعين المرأة بعدّة قطع من القماش لتنفيذ رقصة سالومة الأسطورية: رقصة السبعة أقمشة التي كانت مصدر وحي للكثير من الرسامين والكتاب. اختاري الأقمشة بقياسات كبيرة لتجسيد حركات رائعة.

-مشاعر جيّاشة

طبعاً لا يُمكننا الحديث عن هذه الإكسسوارات من دون الإشارة إلى وظيفتها الكلاسيكيّة المعروفة، فمن يقول “وشاح” يقول في الوقت عينه “إغماض العينيْن وإبقاء الذهن في حالة حذر”. من الواضح أنّ المقصود هنا هو تعصيب عينيْ الشريك لجعله يستعمل كلّ حواسه. أكثر من ذلك، إنّ جهل الشريك لِما يدور من حوله يزيد من إثارته. إتحادٌ استثنائيّ يُخلق بينك وبين شريكك، والمشاعر الجيّاشة التي تنتابكِ في هذه اللحظة ستترك لديكِ ذكريات أخرى تختلف عن تلك البصريّة، إذ أنّ الروائح والأصوات ستكون من الآن وصاعداً جزءاً من “قصتكما” الشهوانيّة.

تعليمات السلامة: يجب أن تسود الثقة بين الشريكيْن، لأنّ الاستسلام للآخر يعني أنّنا نُقدّم له نفسنا بطريقةٍ عمياء.

ويجب استبعاد جميع المُمارسات المشبوهة لاستعمال الوشاح كطريقةٍ للخنق مثلاً، تحت ذريعة الوصول إلى المُتعة المُتطرّفة. ليس فقط فعاليّة هذه الممارسة هي موضع شكّ، ولكن آثارها كارثيّة لأنّها قد تؤدّي إلى الموت. فلنبقَ إذاً ناعمين وحسييّن كما هو الحبّ

أدوات منزليّة لتأجيج المشاعر

-فرشاة الأسنان اللعوبة

بفضل إرتجاجاتها الخفيفة، يُمكن لفرشاة الأسنان الكهربائيّة أن تُستعمل كمكمّلٍ للمُداعبات اليدويّة. استعملي بودرة “التلك” أو مُليّن رطب لتأمين إتصالٍ حميمٍ أكثر لطافةً ونعومةً. مرّري الفرشاة على الذراعيْن والظهر والأرداف لتخلقي تآلفاً مُثيراً مع هذا التواصل المُفاجئ.

تعليمات السلامة: استعملي الجهة الإرتجاجيّة لفرشاة الأسنان، وتجنّبي استعمال الجهة الأخرى التي يُمكن أن تتسبّب بالأذى.

-الخلاط الكهربائي المُدلّك

الخلاط الكهربائيّ المُجهّز بسوطين من السيليكون الليّنيْن، يُمكن أن يُستعمل بحذرٍ على الظهر، والساقيْن والذراعيْن، كما يُمكن وضعه بشكلٍ خفيفٍ على البشرة للتدليك.

تعليمات السلامة: لا تستعملي إلا الآلات الموصولة ببطاريّات، واستبعدي تلك الموصولة بالتيار الكهربائيّ. كذلك يجب استبعاد الآلات الشافطة وتلك المصنوعة من زجاج، أو من معدنٍ ركيك، أو مكوّنة من قطعٍ صغيرة قد تتفكّك.

-المئزر المثير

 للمئزر قدرة شهوانية قويّة! نعم لا تستغربي ذلك. ارتدي فقط المئزر في المطبخ، وستجدين أنّه سيؤجّج المشاعر وأنّ الحبّ سيكون الطبق الرئيسيّ.

-حرارة مكعّبات الثلج

عادة قديمة أثبتت جدواها. باستطاعتك أن تُعطّريها برائحةِ الورد أو بزهر الليمون، أو أن تُخبّئي فيها مفاجأةً تظهر عندما تذوب المكعّبات.

-المربّى اللذيذ

المربّى، والشوكولا والعسل، كلّها نكهاتٌ جديدةٌ ولذيذةٌ، وستكون ألذّ عندما تتذوّقينها مباشرةً على جسد شريكك.

تعليمات السلامة:

–        ليست اللحظة المناسبة لكي تتساءلي كيف ستُنظّفين الشراشف!

–       نوّعي الملذّات حتّى لا يُصيبك النفور.

–       اختاري المُنتجات المُخفّفة للمحافظة على رشاقتك.

أوراق الجيلاتين

لا يتعلّق الأمر بوصفةٍ لإعداد حلويات بالفريز، وإنّما بوسيلةٍ أفضل لتأجيج العلاقة. غمّسي أوراق الجيلاتين بمياهٍ باردةٍ واتركيها تنتفخ لمدّة خمس دقائق. أخرجيها واعتصريها بعنايةٍ، ثمّ ضعيها في البراد وانظري: بطريقةٍ ولا أسهل نجحت في إبتكار مُرطّب لنجدتك، لا طعم ولا لون له وصالح للأكل. أضيفي إليه نقاطاً عدّة من الآروم الطبيعيّ، إذ يُمكنك تعطيره بحسب رغبتك أو رغبة شريكك.

تعليمات السلامة:

–        انتبهي إلى تاريخ انتهاء صلاحيّة المواد الغذائيّة.

–       إنْ استخدمتِ الواقي، فاختاريه ذا ليونة حقيقيّة، وإلا فإنّك تُخاطرين بتمزيق حمايتك.

صالة حمّام مُشتعلة بالإثارة

-غسول الجسم

إجعلي منه حليف أحاسيسك. بلحظةٍ واحدةٍ يُصعّد من حرارة صالة الحمّام المُغشّاة بالبخار. انضمي إلى شريكك خلسةً وهو يستحمّ لتأخذي كامل الوقت في تلييفه. فهو لن يستطيع مقاومة ذلك.

تعليمات السلامة: لا تستبدلي غسول الجسم بمرطب، وإلا سيكون ذلك خطأ فادحاً لا يمكن تفادي عواقبه.

-قبضة الدش

استخدمي مدلّكا رجّاجا غير منتظر: قبضة الدشّ. استعملي رذّاذ المياه الذي يخرج منه ودلّكي ظهر شريكك. اطلبي منه لاحقاً استعماله كي يُغدق عليك بمداعباته من خلال تغيير الحرارة وقوّة المياه.

تعليمات السلامة: استعملي دائماً سجّادة حمام لتتجنّبي الانزلاق.

سحر الآلات الإلكترونيّة

-التلفزيون

يُقال إنّ التلفزيون قاتل للحبّ، إلا أنّه يستطيع أن يلعب دوراً في الإثارة. اختاري فيلماً رومانسيّاً مليئاً بالشغف، واتركا العنان لنفسيْكما ليأخذكما الفيلم في سحره.

-الهاتف المحمول

غالباً ما يُعتبر الهاتف المحمول كرادعٍ أمام العلاقات الإنسانيّة، إلاّ أنّه يستطيع أن يكون وسيلة مسهّلة لممّهداتٍ جيّاشة. نهمس مثلاً بجملٍ حارة، نكتب رسائل نصيّة ملتهبة… فالبدء بالمّمهدات عبر الهاتف يؤمّن مشاعر قويّة وحارة للحبيبيْن، حيث تحلّ عقدة لسانهما بانتظار اللقاء الحقيقيّ.

د. ساندرين عطاالله

Share