Articles   >>  الكحول والجنس: هل يتناغمان أم يتنافران؟
Wed, 2013-11-27

الكحول والجنس: هل يتناغمان أم يتنافران؟

 

عندما يُحدّثنا العلماء عن الكحول والحياة الجنسيّة، لا ندري إلى من نلجأ. أحياناً، يقولون إنّ ثلاثة كؤوس من المشروب تحمي الشرايّين وتقويّ أداءنا الجنسيّ. وأحياناً أخرى يدّعون بأنّ القليل من الكحول قد يكون مفعوله كارثيّاً على الأوردة الدمويّة والحياة الجنسيّة. فما هي الحقيقة إذاً؟ هل الكحول هي فعلاً عامل مساعد لمُمارسة الجنس أم فخّ يجب تجنّبه؟ لكيّ نعرف المزيد، ركّزنا على الدراسات العلميّة الحديثة المُتعلّقة بالكحول والحياة الجنسيّة.

 

من الواضح أنّه نادراً ما دُرست العلاقة بين الكحول والحياة الجنسيّة كون هذيْن المجاليْن يُعتبران من المحرّمات والممنوعات، حتى بين العلماء. فالدراسات النادرة عن هذا الموضوع تعود بشكلٍ خاصّ إلى السلوكيّات الجنسيّة عند الرجال المُدمنين على الكحول. أما الموضوع الذي لم يلقَ دراسة مُعمّقة، فهو ذلك المتعلّق بالاستهلاك المُفرط للكحول وتأثيرها على حياة المرأة الجنسيّة

 

مؤشّر للقوة!...

من المؤكّد أنّ الكحول عامةً، والنبيذ بشكلٍ خاصّ، يُروّج لأسطورةٍ، وهي القدرة الذكورية. فشرب الكحول هو تأكيد على الذكورية، كما أنّ القدرة على تحمّل الخمر هي مؤشر للقوة

ومن الأقوال المتداولة هي أنّ الكحول تُنشّط القدرة الجنسيّة، وغالباً ما ينسى الأشخاص غير المُدمنين عليها أنّ شربها حتى الثمالة يُخفّض من هذه القدرة أو حتى يقضي عليها كليّاً. وبالتالي، فإنّ الاعتقاد بالفضائل الرجوليّة للكحول راسخة في ذهنيّة الشعوب. لكن ما حقيقة هذا الاعتقاد؟ وما هي آثار الكحول المستهلكة بإعتدال على الحياة الجنسيّة للرجل والمرأة؟

 

إثارةٌ تخيليّة

يقول نعيم (32 عاماً): "الكحول تمنحني أجنحة، ولا شيء بعدها يستطيع مقاومتي. بعد إحتسائي لكأس واحدة تصبح عندي الشجاعة لاجتذاب امرأة، ومن دون هذه الكميّة القليلة من الكحول أفقد شجاعتي وكل الوسائل الضروريّة لاجتذابها. في السرير، الشيء نفسه يحدث لي: عندما لا أشرب كأساً أفقد قدرتي على الإنتصاب. بالنسبة لي، الكحول هي أقوى وسيلة لإثارة شهوتي".

 

هناك دراسات علميّة مُعاصرة عدة سمحت بتحديد بعض النقاط عن دور الكحول كمنشّط جنسيّ. وقد بيّنت نتائج هذه الدراسات أنّ شرب الكحول بكميّة معتدلة يُخفّف من الإثارة الجنسيّة، التي تُقاس بالإنتصاب عند الرجل وبكميّة الإفرازات عند المرأة، والمفارقة تكمن بأنّ مُجرّد فكرة احتساء الكحول هي التي تعطي الشخص الإنطباع بزيادة الإثارة الجنسيّة، أيّ أنّ ذلك يحدث فقط في مخيّلتنا

ومع ذلك، فإنّ السيطرة على القذف الناجم عن إحتساء الكحول هو حقيقة راسخة، وذلك من خلال الحدّ من الإثارة، لأنّ في الواقع، تسمح الكحول بفترة أطول لحصول الرعشة الإنتشائيّة، ممّا يوهم بتحكّم ممتاز بالإثارة الجنسيّة. وعليه في حال كان إبطاء القذف مثبت بفضل الدراسات العلميّة، فما من شيء مؤكّد بالنسبة إلى الإنتصاب.

 

العلاج بالكحول!

تروي لنا فاليا (28 عاماً) تجربتها، وتقول: "في بداية حياتي الزوجيّة، كنتُ أشكو من تشنّج في المهبل. فنصحني طبيبي النسائيّ بأن أحتسي كأساً من النبيذ قبل بدء أيّة علاقة جنسيّة حتى أساعد نفسي على الإسترخاء. إتّبعت نصيحته وقد ساعدني مفعول الكحول على ترك العنان لشهواتي وعلى تقبّل عمليّة الولوج تدريجيّاً. لكن ولسوء الحظ، إن لم أحتسِ الكحول، فالخوف من الألم يُعاودني مُجدّداً، وأصبحتُ فجأةً مُعتادة على ارتشاف كأس صغيرة قبل مُمارسة الجنس. أنا أخشى من أن أصبح مُدمنة على الكحول. هل هذا ممكن؟".

 

تؤثّر الكحول، حتى ولو استهلكت بجرعاتٍ خفيفة، على الجهاز العصبيّ وتسقط الممنوعات المرتبطة بالإغراء والحميميّة. فعندما تُزال الموانع، تستطيع الكحول، التي تُبيح كلّ شيء، الإطاحة بالمحرّمات الجنسيّة. وللوهلة الأولى، تُخفي القلق والحشمة وتسمح بحالة إسترخاء تُساهم بمعالجة بعض الصعوبات الجنسيّة (تشنّج المهبل، عسر الجماع والقذف السريع)، لذا تبدو الكحول مُفيدة في البداية، إلاّ أنّ احتساءها بنسبٍ أكبر تدريجيّاً يُصبح ضرورة للحصول على النتيجة عينها وهنا تكمن الخطورة، إذ يُصبح الفرد في دوامة قد تؤدّي به إلى الإدمان. قلّة من الناس تُدرك أنّ المدمنين قد بدأوا بإحتساء الكحول للتغلّب على صعوبات جنسيّة. وانطلاقاً من هذا، يجب إستبعاد الكحول "كعلاج" للتغلّب على الخجل وللمساعدة في عمليات الإنتصاب، القذف، الترطيب أو بلوغ النشوة.

أضف إلى ذلك، إنّ التسامح في إحتساء الخمر لتوفير الإثارة الجنسيّة (سواء أكان الأمر موضوعيّاً أو شخصيّاً) يُسهّل الإنتقال إلى إقامة فعل الإعتداء الجنسيّ أو الإغتصاب أو ما إلى ذلك...، إذ أنّه بواسطة الكحول المعروفة بخصائصها وتأثيرها على الجهاز العصبيّ، تسقط الموانع الاجتماعيّة، مُشجّعة عنصر الإجرام الجنسيّ.

 

دمارٌ تدريجيّ

أمّا سلام (36 عاماً)، فتُحدّثنا قائلةً: "بدأ زوجي بتعاطي الكحول منذ إقالته من منصبه. في البداية، لم يزعجني الأمر، فالكحول كانت تسمح له بالإسترخاء وكنتُ أجد فيه الرجل الذي أحبّه: مرِح، مُسَلٍ، بدلاً من الرجل السكوت الذي أصبح عليه. ولكن منذ ذلك الحين، لم يتوان عن زيادة كميّة الكحول. لم تعد الكأس الصغيرة كافية لتفريغ أفكاره، بل أصبح يشرب زجاجات عدة يوميّاً، من الصباح حتى المساء. أضف إلى ذلك، أصبح منغلقاً ومعزولاً عن العالم، فلم يعد يهمّه شيء حتى الجنس. الكحول سرقت زوجي منّي، ولم أعد مُدركة كيف أنتزعه من عالمه المليء بالسموم".

 

الكحول لا تضرّ فقط بالصحة الجنسيّة، بل تُدمّرها كليّاً على المدى الطويل، وإنّ تزايد عوارض الإضطرابات الجنسيّة هو مؤشّر على الإدمان. في الواقع، يتصاعد تأثير الكحول على سلوك الإنسان الجنسيّ تدريجيّاً، ويحدث ذلك على مرحلتيْن: الأولى تُعرف بالوردية تشبه شهر عسل، والثانية تُعرف بالسوداء، حيث تبدأ المشاكل والصعوبات.

في المرحلة الأولى لإحتساء الكحول، تُعتبر هذه الأخيرة حليفة. فهي تُسهّل ظاهرياً حصول العلاقات الجنسيّة. بالإضافة إلى ذلك، يشعر الرجل المُدمن بزيادة طاقته الجنسيّة وبنمو قدراته، فيصبح لديه الإنطباع بأنّه يستطيع التحكّم برعشته، وأنّه قادر على تأخير القذف حسب رغبته. بعد ذلك، وفي بداية المرحلة السوداء، يُحافظ الشخص المُدمن على طاقة جنسيّة سليمة، لكنّه يبدأ بمواجهة صعوبات في الإثارة (خلل في الإنتصاب، نشاف في المهبل) أو هزة الجماع (صعوبة في القذف، غياب هزة الجماع). نتيجة لذلك، تتردّى العلاقة الجنسيّة ولا تؤمّن الإكتفاء المرغوب للمُدمن وشريكه، وهذا ما يؤدي إلى خلافات زوجيّة. وفي نهاية هذه المرحلة من مشكلة الإدمان على الكحول، غالباً ما يظهر إختفاء للطاقة الجنسيّة وعدم إهتمام كلّي تجاه الحياة الجنسيّة الزوجيّة. فينعدم التواصل في حياة الثنائيّ، وتسيطر مشاعر العدوانيّة، وعدم الثقة والغيرة على الحياة الزوجيّة. أما على الصعيد الجسديّ، فتُسبّب الكحول عند الرجل ضموراً في حجم الخصيتيْن وعقماً وزيادة في حجم الثدييْن. أما عند النساء، فالإدمان المزمن غالباً ما يترافق مع اضطرابات في العادة الشهريّة (إمتداد فترة الطمث، إختفاء العادة الشهريّة) وإختفاء شبه كلّي للنشاطات الجنسيّة.

 

شريكٌ ثالثٌ في العلاقة 

إذاً، في حال اعتبرنا أنّ الكحول هي عامل مُسهّل للعلاقة في الفترة الأولى، إلاّ أنّها تصبح في ما بعد "العامل الفاصل" أو "الشريك الثالث في العلاقة". وتتحوّل تدريجيّاً عند المُدمن إلى وسيلة تؤمّن له، ليس فقط اللذّة، بل أيضاً التخلّص من التشنّج والقلق.

على صعيد آخر، إنّها تُدمّر الحياة الزوجيّة، ليس فقط على الصعيد السلوكيّ (عنف، هذيان الغيرة ، إنخفاض الطاقة الجنسيّة، خلل الوظائف الجنسيّة)، لكن أيضاً على المستوى الجماليّ (وجه مُحتقن، نَفَس تفوح منه رائحة الكحول)، فيتلاشى الحلم الجميل تاركاً مكانه الإهمال، والخوف أو القرف، وعدم الإكتفاء والحرمان.

 

في نهاية المطاف، إذا كانت كأس من الكحول تُساعد من وقتٍ إلى آخر في التغلّب على حاجزٍ بسيطٍ، وتضع الزوجيْن في مناخ استرخاء وبهجة، أو تشارك في لحظاتٍ جميلة، إلاّ أنّ الحذر والتوازن مسموح بهما، ولاسيّما أنّ الإعتدال هو أفضل وسيلة لبلوغ حياة جنسيّة مُتفتّحة.

 

د. ساندرين عطاالله

    

 

Contact Dr. Sandrine

Clinique Du Levant

Tel: +961 1 496 161

Women's Health Center - AUBMC

Tel: +961 1 759 619

Thu, 2016-03-03
Instaconsult official application of Dr. Sandrine Atallah. Dr Sandrine Atallah, the renowned Lebanese medical sexologist and psycho-sexologist, provides through this application personal sex...
Tue, 2015-07-21
من الاسئلة التي تطرح كثيراً ولا يكون هناك جواب علمي له هو: هل يمكن الاستغناء عن العلاقة الحميمة؟ فيمكن لأي شخص أن يمرّ بظروف معينة تمنعه من ممارسة العلاقة او حتّى يفقد الرغبة في ذلك. فهل في ذلك أي...
Tue, 2014-09-23
Est-ce normal pour une jeune femme de 20 ans de ne pas connaître l’orgasme ? Pour une future mariée de craindre sa nuit de noces ? Pour une femme enceinte ...
Sat, 2014-08-30
لأنّ إقامة علاقة متوازنة بين أيّ شريكيْن لا يُمكن أن تُبنى على رغبةٍ أُحاديّة، ولأنّ قبول علاقة جنسيّة بهدف الإنجاب أو في إطار الواجب الزوجيّ سيقود عاجلاً أم آجلاً إلى حائطٍ مسدود، يُصبح من المهمّ...
Wed, 2014-08-20
إذا كان الخيال الجامح هو قدرة الفرد على الانغماس في مشاعره والتفاعل مع عالمه بواسطة الحواس، فهو أيضاً فنّ ومهارة تحريك حواس الآخرين ومشاعرهم. وفي مصطلحات الحياة الجنسيّة تصبح الإيروسيّة (فن ّالإثارة...
Sat, 2014-08-09
La période estivale, souvent synonyme de vacances, et par suite de fêtes, de repos, de détente et – malheureusement pour certaines  – de Coupe du Monde de...
Tue, 2014-04-08
يبدو الإغواء، عند بعض المحظوظين، مُمارسةً طفوليّةً سهلة. بينما يبقى عند البعض الآخر، مظهراً محفوفاً بمخاطر التصنّع، وغالباً يُفسّر رفضه بطريقةٍ خاطئة. مع ذلك، لا بدّ منه بخفر. تحريك الرأس بدلال،...
Sat, 2014-04-05
الأحكام المُسبقة في مسائل الجنس، تبدو مُتعدّدة ومُتشائمة: شعور بالذنب، وانطباع أنّ الشخص غير طبيعيّ، رجلاً كان أم إمرأة، واقتناعٌ بأنّ الواحد منّا ليس على قدر المقام. كلّها مشاعر سلبيّة مُرتبطة...
Thu, 2014-03-20
بمناسبة عيد الام، كيف تكونين أم و عشيقة.
Thu, 2014-03-20
Routine, fatigue, stress seraient les grands responsables de notre libido en berne. Mention spéciale pour la jeune maman débordée par le bambin et le baby blues, complexée...
Sun, 2014-01-12
Prés d'un homme sur deux est persuadé que son pénis est trop petit et souhaite en avoir un plus grand. Répondre à la demande de ces hommes est-il justifi...
Sat, 2014-01-11
هناك قناعة عند كلّ رجلٍ من اثنين، أنّ عضوه الذكريّ صغير ويتمنّى لو كان عنده عضوٌ أكبر. فهل طلب هؤلاء الرجال مبرّر؟ وبشكلٍ أدقّ، هل هو فعّال؟
Fri, 2014-01-10
Quand les scientifiques nous parlent d'alcool et de sexualité, on ne sait plus à quel saint se vouer.  L'alcool est-il vraiment une aide utile ou un piège à...
Wed, 2014-01-08
كم مرة ردّدوا أمامنا أنّ حاجات الرجل تفوق حاجات المرأة، وعليه حتماً أن يُرضي رغباته وإلاّ عانى من كبتٍ لا يُحتمل! ما أكثر هذه الأفكار المُكتسبة التي لا تزال سائدة في عالمنا الشرقيّ المتميّز بالفوقيّة...
Wed, 2013-11-27
عندما يُحدّثنا العلماء عن الكحول والحياة الجنسيّة، لا ندري إلى من نلجأ. أحياناً، يقولون إنّ ثلاثة كؤوس من المشروب تحمي الشرايّين وتقويّ أداءنا الجنسيّ. وأحياناً أخرى يدّعون بأنّ القليل من الكحول قد...
Wed, 2013-11-27
Troubles du désir, troubles de l’érection, rapports douloureux, absence de plaisir…nul n’est à l’abri d’un dysfonctionnement sexuel. En...
Thu, 2013-08-01
Atallah is Lebanon’s first sexologist.
Thu, 2013-08-01
عطاالله هي أوّل أخصائية صحة جنسية في لبنان
Fri, 2013-03-01
Sandrine Atallah n'a pas froid aux yeux. En 2007, cette Libanaise de 34 ans est devenue la première sexologue du Liban.
Sat, 2013-02-02
"It's not really physical, but if you work on imagination, creativity and fantasy to invoke desire, you will feel the effect," says Dr. Sandrine Atallah, a sex therapist based in Beirut.
Sat, 2013-01-19
It is now established by the World Health Organization that Sexual Health is part of the General Health. Sexual Medicine is a discipline of Medicine that deals with Sexual issues, physical as well as...
Tue, 2012-10-23
De nos jours, la premiere nuit s'est-elle affranchie de ses demons?
Tue, 2012-10-23
ما السبيل للإبقاء على شعلة الشغف متّقدة؟
Tue, 2012-10-23
الولد، في تعطّشه إلى المعرفة والمعلومات، يُراقب العالم المُحيط به و"يستوعبه". فإيجاد التوازن بين الواقع وأحلام الطفل، وبين أحلامنا كناضجين حول تربية طفل مثاليّ، وبين كوننا أهالٍ مثاليّين...
Tue, 2012-09-18
تعترفُ 47% من النساء أنّهنّ تصنّعنَ اللّذّة، ولا يجدنَ أيّ إحراج في ذلك! فتصنّع النشوة برأيهنَّ شكلٌ من أشكالِ التواصل في صُلْب العلاقة الثُنائيّة
Tue, 2012-09-18
كي تشعر "المرأة" باللّذة عليها أن تنجح في ترك العنان لشهوتها، وهذا بعيدٌ كلّ البعد عن كونه واضحاً 
Thu, 2012-08-16
La rapidité de l’éjaculation, qu’elle soit prématurée ou précocissime, affecte un homme sur trois et se répercute souvent sur sa vie...
Thu, 2012-08-16
   التواصل من مميّزات الجنس البشري، لكنّه عَمليّة مُعقّدة غير محصورة بتبادل الألفاظ فقط،  حاله يُشبه تماماً الجبال الجليديّة التي يكون الجزء المغمور منها أكبر بكثير من الجزء الظاهر...
Thu, 2012-08-16
خلال جلسات عدة، يسمح التنويم المغناطيسي الطبي بتخطي مشاكل جنسية عديدة و استعادة توازن كاف لتنشيط كل الطاقات الداخلية
Wed, 2012-07-18
Connaitre son corps et son fonctionnement, savoir l’aimer sous toutes ses coutures malgré ses imperfections est le gage d’une sexualité épanouie et assumée....
Wed, 2012-07-18
الجي سبوت، والبَظر والمِهبل.إذا كنتم تظنّون أنّ ذروة النشوة تكمُن في هذه المناطق مِن الجسد فأنتم مخطئون! إنّ أكثر منطقة مُثيرة للشهوة هي الدماغ
Wed, 2012-07-18
على المستوى الفكريّ، مِنَ المُمكن فهم المغامرة العابرة للزوج وتبريرها. لكن على المستوى العاطفيّ يبدو التسامح أكثر صعوبة. فالسؤال الذي يطرح نفسه مقابل هذا الجرح العميق للخيانة، هو هل مِنَ المُمكن...
Tue, 2012-06-05
مستجدّات العصر،كيف تنعكس على الحياة الجنسيّة للرجل الشرقيّ؟
Mon, 2012-06-04
أحياناً، تختفي الرغبة داخل العلاقة الزوجيّة، فيستقرّ الحرمان. إنّ السكوت عن عدم الاكتفاء الجنسيّ يُعمّق الشرخ الذي يحصل في صُلْب العلاقة الزوجيَّة، إلاّ أنّ الكشف عن العالم الاستيهاميّ ليس دائماً...
Sun, 2012-06-03
Comme le chante si bien Pierre Perret, le sexe masculin, «le vrai, le faux, le laid, le beau, le dur, le mou, qui a un grand cou, le gros touffu, le p'tit joufflu, le grand ridé, le...
Sat, 2012-05-12
الاستمناء! إنْ كانت هذه العبارة لا تزال مُعيبة، إلاّ أنّ مُمارستها رائجة مع كونها خفيّة وسرّية. وإنْ كانت الآراء تتناقض حول هذه المُداعبات الانفراديّة، فإنّ الطبّ الجنسيّ يؤكّد أنّ الاستمناء هو عاملٌ...
Wed, 2012-05-02
بين الطب والاعلام، ما المسموح قوله عن الجنس في البرامج التلفزيونية وما هو الممنوع ؟ وهل الكلام عن الجنس في الاعلام المكتوب يكون عادة اسهل واخف وطأة من الكلام على التلفزيون؟ كل هذه الاسئلة وغيرها اجاب...
Mon, 2012-04-23
حياة جنسيّة صاخبة...مُسبّباتها: نشوة العطلة أم حرارة الصيف؟
Thu, 2012-04-12
أن تكوني أماً: مسار مليء بالمطبات. السؤال المصيري "مراهقي هل هو مُثلي؟"
Tue, 2012-04-10
يشغلُ حجم العضو الذكوريّ بال الرجال وبال شريكاتهم على حدِّ سواء. فالكثير من الهموم التي لا أساس لها، تزرع أحياناً الشك والقلق في عقول النساء.
Sun, 2012-04-08
L'alcool est-il vraiment une aide utile ou un piège à éviter ? Pour en savoir plus, le Dr. Sandrine Atallah s'est penchée sur les dernières études...
Tue, 2012-03-27
إنّ سُرعة القذف، سواءَ كانت سابقة لأوانها أو مُبكّرة، تُصيب رجلاً من كلّ ثلاثة رجال، وغالباً ما تؤثّر على علاقاته. وهكذا، في عالمٍ مُعاصر هاجسه الأداء، تُقلق هذه المشكلة حياة الثنائيّ ليس فقط ما...
Mon, 2012-03-26
على المستوى النفسي، فالنشوة هي ذروة اللّذة الجنسيّة يَلّيها إسترخاء لذيذ جداً... ولكن، إذا الجميع يُوافق على هذا التعريف الأخير، إلاّ أنّ هُناك مُعتقدات عديدة خاطئة لا تَزال قائمة حول هذا الموضوع،...
Sat, 2012-03-24
Psychologiquement, l'orgasme correspond à l’acmé du plaisir sexuel suivi d’une détente extrêmement agréable…Si tout le monde approuve cette...
Thu, 2012-03-22
لقد عوّدتنا الصحافة على تصوير الحياة الجنسيّة بأنّها مثاليّة، كما لو أنّ كلّ شيء يسير بسلاسة بين أيّ شريكيْن عاشقيْن من دون أيّ مشاكلٍ تُذكر. مع ذلك، إنّ العلاقة الغراميّة تطرح أحياناً بعض المخاوف...
Wed, 2012-03-21
La presse nous a habitués à une description idéale du déroulement de l’acte sexuel. Comme si entre deux partenaires amoureux tout se passait toujours harmonieusement...
Sun, 2012-03-18
Liberté sexuelle ou esclavagisme de la mode ? N’est-on pas en train de se leurrer en s’imaginant qu’un joujou personnel constitue une avancée positive dans l...
Thu, 2012-03-15
إنّ مُقاربة الحياة الجنسيّة الأنثويّة من دون الاهتمام بالبظر هو بمثابة تجاهل لقلقٍ نسائيّ قارب حدّ الهوس والحرمان، كون الإجابات المتعدّدة غير مؤكّدة وغامضة. وإن لم نُدرك إلاّ في الأمس القريب مدى...
Wed, 2012-03-14
Aborder la sexualité féminine sans s’intéresser au mythique point G serait faire fi d’une nouvelle préoccupation féminine aussi obsédante que...
Fri, 2012-03-09
نشأ انتشار شبكة الإنترنت مصدراً جديداً للصراعات الزوجيّة: اللقاءات على هواء الشبكة العنكبوتيّة وتتابعها. فكيف يُمكن التموضع بالنسبة إلى هذا النمط الجديد من العلاقات الذي يؤدّي أحياناً إلى أكثر من...
Thu, 2012-03-01
تركّز الأدبيات التي تتناول موضوع الجنس أثناء الحمل على الحياة الجنسية للام، متناسية في معظم الأحيان تجربة الأب والصعوبات التي يواجهها. ماذا عن تقلبات النشاط الجنسي النسائي والذكوري أثناء فترة الحمل؟...
نصائح لعلاج تشنج المهبل اللاإرادي
http://app.instaconsult.net/drsandrineatallah/