اختبار صغير للسيدات فقط: هل تحسنين معرفة الرجال؟

Share

صح أو خطأ:

1.      سيخونكِ بين يومٍ وآخر، كلّ الرجال خونة بطبيعتهم؟

2.      إذا كان يحبّكِ فعلاً كما يدّعي، فهو يعرف جيّداً كيف يستبق حاجاتكِ الجنسيّة؟

3.      يقيّم الرجل نجاح علاقة جنسيّة بحسب رعشة شريكته؟

4.      قلّما يهتمّ الرجال بكلام الحبّ المعسول. وحدها الأفعال تهمّهم؟

5.      خلال المراحل التمهيديّة، يتّجه الرجل مباشرةً نحو العضو التناسليّ لشريكته؟

6.      إن لم ينتصب في الوقت المناسب، فهو دليل على أنّه لا يشتهيكِ؟

7.      غالباً يخاف الرجل من أن يُقيَّم عندما يمارس الحبّ؟

8.      عموماً، يُفضّل الرجل المداعبات المباشرة على عضوه الذكريّ؟

9.      إذا كان يريدكِ فعلاً، فهو قادر على مطارحتكِ الغرام مرّات عدّة تِباعاً؟

10.     الرجل الذي يغفو بعد العلاقة الجنسيّة ليس رجلاً مُغرماً؟


الإجابات

  1. خطأ. بعض الرجال خَونة والبعض الآخر أوفياء.
  2. خطأ. لا يمكن لأحد تكهّن رغبات الآخر إن لم يتمّ الإعراب عن هذه الرغبات.
  3. صح. خلافاً لفكرة جدّ شائعة، ليس الرجال بأنانيّين في الحبّ! مُتعة الشريكة مهمّة جدّاً بالنسبة إليهم.
  4. صح. مثلاً: بالنسبة إلى الرجل، العمل بكدّ لتحقيق مسيرة مهنيّة ناجحة هي طريقة يقول من خلالها لزوجته إنّه يحبّها ويريد توفير عيشة هنيئة لها.
  5. صح. لسببيْن: هو يتخيّل سلوك شريكته انطلاقاً من سلوكه. وهو إذاً يعطي ما يرغب في الحصول عليه بالمقابل.
  6. خطأ. حتّى وإن كان يشتهيكِ بشغف، لكي يتمّ الانتصاب، به حاجة إلى عدم الشعور بأيّ انفعال سلبيّ في الوقت عينه. فالخوف والتوتّر والغضب والضغينة وغيرها من الانفعالات السلبيّة تُلغي مفعول عاطفة الرغبة الجياشة.
  7. صحّ. الخوف من تخييب أمل الآخر، من عدم لعب دور العشيق الجيّد، من عدم توفير المُتعة، من القذف بسرعةٍ مُفرطة، وبالطبع الخوف من عدم الانتصاب أو فقدانه في معرض الجُماع!
  8. صحّ. الرجل الذي يستعدّ لممارسة الحبّ به حاجة إلى الاطمئنان حول جودة انتصابه، والمداعبات المباشرة لعضوه الذكريّ تُساهم في ذلك.
  9. خطأ. الرجل رهنٌ باستجابة جسده. بعد القذف، به حاجة إلى بعض الوقت لاستعادة النشاط، وهو وقت يزداد مع التقدّم في السنّ.
  10. خطأ. بالنسبة إلى الرجل، العلاقة الجنسيّة مريحة جدّاً ومهدّئة وبالتالي تدفعه إلى النوم.

    التائج:

من صفر إلى أربع إجابات صحيحة:

ينقصكِ الكثير من المعارف حول الجنس الذكوريّ. اقرئي بانتظام زاويتنا الخاصّة بالحياة الجنسيّة ولا تنسي التواصل مع شريككِ لتوسيع معارفكِ.

من خمس إلى سبع إجابات صحيحة:

تملكين قاعدة معارف جيّدة. ربّما قد حان الوقت للانتقال إلى الناحية العمليّة واختبار الأمور مع شريككِ. وهي أفضل طريقة لترسيخ معارفك وإثرائها.

من ثماني إلى عشر إجابات صحيحة:

أنتِ بارعة في هذا المجال. ويبدو أنّكِ تقرأين بانتظام زاويتنا الخاصّة بالحياة الجنسيّة ولا تفوّتين فرصةً لتطبيق معارفكِ.

للمزيد:

Share